الجزيرة ابا
,¸¸سبحانك اللهم وبحمدك, أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك¸,

مرحبا بك فى منتدى الجزيره ابا



تحباتى المدير العام

قصائد العزلة ضد العُزلة الكبري------- ودالرضى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصائد العزلة ضد العُزلة الكبري------- ودالرضى

مُساهمة من طرف جبريل خميس محمد في الأحد يونيو 05, 2011 2:11 pm

الحزن لا يتخير الدمع ثياباً كى يسمي فى القواميس بكاءا.......... هو شيء يتعرًى من فتات الروح يعبر من نوافير الدم الكبري ويخرج من حدود المادة السوداء.....شيءُ ليس يفني في محيط اللون او يبدو هلاما في مساحات العدم...... الحزن فينا كائن يمشى علي ساقين دائرة تطوف في فراغ الكون تمحو من شعاع الصمت ذاكرة السكون المطمئنة.......كيف ترفًضُ الجدائل فضة في الضوء ترفًضً الفقاقيع..... ما بين إمرأة الرزاز إشارة للريح في المطر الصبي ....إضاءة في الماء خيطا من حبيبات الندي....سحرا.....صلاة....هيكلا.....قوس قزح.... ذلك سر الكون أن تبصر في كل حسن آية لله أنوارا من الملكوت والسحر الالهي المهيب...... ذلك سر العدل ان تتفجر الاشياء تفصح عن قداستها تري مافي الشىء ماكان إحتمالا...... ثم تنفتح الكنوز.... الارض كانت تدخر القمح لاطفال لها فقراء لا يتوسدون سوى التراب...... قل للذين يوزعون الظلم بإسم الله في الطرقات وفي صفوف الخبز والعربات والاسواق....والغرف الدمار...... البحر يا صمت النساء الامهات..... القحط يا صمت الرجال الامهات... كيف إستوى ما كان بالامس هواءا نتنا ريحا بغيضا بما كان هواءا طيبا؟؟؟؟ ريحا يؤسس معطيات الشارع الكبرى عبيرا ضد تلك الرائحة..... ما أشبه الليلة بالبارحة.....كل ما علي شاطىء النيل تغًيًب وإنطوي في الموج منسيا حطاما في المرافيء او طعاما للطحالب في انزلاق الصوت للقاع.... وفى صمت المسافات القصية..... غختر مكانك وإحترق حيث إنتهيت....أنت الاشتعال النار مجمرة الغضب.... أنت إذا ضياء اللحظة الآتى..... أنا وأنت ونحن الناس والشارع والعواميد التي تمتد بالاسفلت صوتى صوتك المشروخ في صدأ المقاعد وإنهيار البرلمان.... لم اقل ان الفضيحة قد تراءت تحت اكمام الجلاليب تعرًت من تلافيف العمامة وإمتداد اللحية الزيف.... لماذا لم تقل؟ ان العمارات إستطالت اغرقت أطفالك الجوعي علي وسخ الرصيف.....أنت تعرف انهم يقفون ضدك... ضدنا...ضدى وأعرف أنني سأظل ضد السلطة...اللاوعى...نحن الان في عمق القضية...لست من نور لتغفر أنت من طين لتبني فأبني لي بيتا لنا...لك..للصغار القادمين..... ان للعدل في الارض وجود ...فليكن دمنا هو المقياس... إن تكن السماء مقابلا للارض فلتكن الدماء مقابلا للعدل قال الله كونوا ثم كنا...هل تحققنا تماما من وجود الذات في ارواحنا ضد التكون وإنطلاق الكائنات...نحن نخرج من حصار العزلة الكبري لنكتب عن غناء العزلة الكبري .... لكننا نصاب بضربة الحزن ...او إن خروجنا في داخل الصمت وفي صمت السؤال...
avatar
جبريل خميس محمد
مشرف صحتك والاسره
مشرف صحتك والاسره

عدد المساهمات : 161
نقاط : 291
تاريخ التسجيل : 22/05/2011
العمر : 40
الموقع : السعودية-الطائف

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى